من نحن      أعلن معنا       أتصل بنا      أرسل خبرا

 

www.madabanews.net

مادبا نيوز
أخبار عاجلة
  • Loading
Pause
 

إنتخابات

قسم الانتخابات البرلمانية والتشريعية وانتخابات البلدية في مادبا نيوز



الشهوان يفتح ابواب مرايا امام المرشحين للحديث عن برنامجهم الانتخابي دون مقابل PDF طباعة أرسل إلى صديق
الثلاثاء, 23 آب/أغسطس 2016 14:38

iiiiii

قال رئيس مجلس إدارة قناة مرايا الفضائية الدكتور جهاد الشهوان والتي تطلق بثها من داخل المملكة ان ادارة القناة وبعد تقيم الحراك الانتخابي والتشويش الاعلامي الحاصل على الناخب والمرشح ومنعا للاستغلال والوصول الى مرشح يلبي قناعات الناخب الاردني والتسهيل عليه فقد قررت ادارة القناة وبعد الاجتماع الذي عقد اول امس ان تعطي لكل مرشح ساعة بث على الهواء ( مجانية ) ليتمكن المرشح من ابصال برنامجه الانتخابي دون تكلفه مادي.
واكد الشهوان ان ادارة القناة لن تساوم على مسقبل الاردن من اجل بضع دنانير وخدع المجتمع الاردني ولايخفى على الجميع ان هذه الاوقات هي بمثابة موسم اعلاني سمين للقنوات الفضائية.
وتابع الشهوان حديثه ان مرايا الفضائية ستكون شىريكا في انجاح هذا العرس الوطني تماشيا مع تطلعات جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم وتلبيتا لرغبة الشعب الاردني بافراز مجلس نواب حقيقي يمثل كل اطياف الشعب الاردني دون مصالح شخصية او محسوبيات.
وختم الشهوان حديثه برسالة وجهها للمرشحين ان القناة ستتواصل مع مايقارب 1166 مرشح للتنسيق وتحديد المقابلات لهم وان اغلب ساعات بث القناة ستكون مفتوحه للمرشحين ليوصلو رسائلهم وبرامجهم ضمن القانون دون اي مقابل او عائد مادي- شاهد الفيديو-

 

 
بعد العبادي وكريشان الحباشنة يعدل عن خوض السباق الانتخابي PDF طباعة أرسل إلى صديق
الثلاثاء, 16 آب/أغسطس 2016 08:13

545455

و الله و الوطن من وراء القصد.أعلن المهندس سمير الحباشنة اعتذاره عن الترشح للانتخابات النيابية المقبلة في عمان / الدائرة الثالثة ، بعد مشاورات عميقة مع فعاليات شعبية، سياسية، اجتماعية، ثقافية، إعلامية، و نسوية و اقتصادية من ابناء الدائرة.

ودعا الحباشنة في بيان له الى ضرورة تأسيس تيار وطني ملتزم بالقضايا الوطنية من رحم الاجتماعات التشاورية التي عقدت في قلب العاصمة الفترة الماضية.

وشكر الحباشنة كل من دعم فكرة الترشيح خصوصا نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي و الذين التقى بهم من خلال الاجتماعات والندوات.

ويذكر ان فكرة ترشح الحباشنة في الدائرة الثاثلة قد شكلت حالة سياسية مميزة باعتبار انه ترشيح بعيد عن التقليد المناطقي أو العائلي.

وتاليا نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

أود أن اتقدم بالشكر الى كل الإخوة و الاخوات الذين بادروا بتبني موضوع ترشيحي للإنتخابات النيابية الدائرة الثالثة بعمان و الى كافة الفعاليات الشعبية، السياسية، الاجتماعية، الثقافية، الإعلامية، و النسوية و الاقتصادية التي أيدت ذلك و تداعت الى عقد اجتماعات لهذه الغاية و ابدت استعدادها للأطلاع بالحملة الإنتخابية و متطلباتها و شكلت لجان متابعة الى ذلك، باعتبار ان هذا الترشيح هو جزء من الطموح الوطني للارتقاء بمستوى العضوية في مجلس النواب، فوق الاعتبارات المناطقية او العائلية.

و أشكر كل من دعم هذا المسعى عبر شبكات التواصل الاجتماعي على اختلافها ، و في الوقت الذي أعبر به عن إمتناني لهذه المواقف النبيلة باعتبارها حس عال بالمسؤولية و انتماء وطني فوق كل الانتماءات الفرعية ، و هو ما نسعى الى تحقيقه.

فإنني أعلن أعتذاري عن خوض السباق النيابي لهذا العام لاعتبارات موضوعية و خاصة و هي فرصة لأن أجدد الإلتزام بكل قضايانا الوطنية و الالتزام بما انبثق عن هذه الاجتماعات للعمل مع الخيرين في هذا الوطن الى التأسيس الى تيار وطني عريض يسهم في منعة الأردن على كل الصعد ، و يكون الى جانب فلسطين و شعبنا العربي الفلسطيني التوأم في الداخل الذي يجسد بصموده البطولي سفراً نضالياً لا بدَ ان يتوج بالانتصار و تحقيق الأمان بقيام الدولة الفلسطينية على التراب الوطني.

على أن يكون لهذا التيار مكانة في دعم القضايا العربية و إعادة الأمن و السلام الى أقطارنا كافة.

و الله و الوطن من وراء القصد.

 
شعبية ، حزبية ، نقابية وإقتصادية دعما لترشيح الحباشنة في ثالثة/عمان PDF طباعة أرسل إلى صديق
السبت, 13 آب/أغسطس 2016 07:48

5555

حضرت نخبة من ابناء الدائرة الثالثة في العاصمة عمان مساء امس ، اجتماعا موسعا دعت اليه فعاليات شعبية ,حزبية ، نقابية ، إقتصادية واجتماعية درست فيه ترشيح المهندس سمير الحباشنة للانتخابات النيابية المقررة في 20 أيلول القادم.

و أوصل الاجتماع رسالة سياسية بامتياز،حيث تشكل حالة الالتفاف حول المهندس الحباشنة حالة سياسية وطنية ببعد عن الاصطفافات المناطقية و العائلية.

وتركز النقاش حول حاجة الوطن الى مجلس تشريعي قوي يلبي طموحات الشعب الأردني في ظل التحديات الصعبة التي تواجه الأردن و ضرورة المحافظة على الوحدة الوطنية ومقدرات الوطن من المحيط الملتهب.

والقيت كلمات داعمة لترشح الحباشنة من مختلف الفعاليات بينت أهمية الحفاظ على الوطن وضرورة دعم الشخصيات الوطنية في مختلف انحاء المملكة ليكونوا صوت المواطن في مجلس النواب القادم.

 

وأنبثق عن الأجتماع لجنة تمثيلية لوضع آلية لدراسة المؤشرات العامه في الدائره الثالثه وبحث تشكيل القائمه من شخصيات وازنه بالاضافه الى القضايا اللوجستيه ليصار إلى بلورة القرار بصورته النهائيه

 
المعايطة : الانتخابات البرلمانية في موعدها PDF طباعة أرسل إلى صديق
الأحد, 07 آب/أغسطس 2016 11:55

7ede30a38d097772adebad8275a5112b

أكد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة بأن الانتخابات النيابية ستجري في موعدها في العشرين من الشهر القادم؛ بعدما أمر جلالة بإجرائها وفق الدستور؛ وحددت موعدها الهيئة المُستقلة للانتخاب.

كما أكد خلال لقائه ، الأحد ،  في الوزارة عدداً من رئيسات وممثلات جمعيات نسائية أردنية أن الأردن يفخر بأنه سيُجري انتخابات برلمانية في ظل ظروف وحروب مأساوية في المنطقة؛ مما يُعد إنجازاً أردنياً على مستوى الإقليم والعالم بأن الديمقراطية ثابتة وتسير بحكمة القيادة الهاشمية ووعي الشعب الأردني.

وأشار إلى أن الحكومة وضعت خطة لترجمة مسيرة الإصلاح السياسي من خلال توسيع مشاركة المواطن في صناعة القرار عبر الانتخابات وصناديق الاقتراع.

كما أشار إلى أن الحكومة وضعت كذلك خطة كذلك لإجراء الانتخابات البلدية وانتخابات مجالس المحافظات كما هو مُقرر العام القادم.

وعلى صعيد متصل جدد الوزير المعايطه تأكيده بأن قانون الانتخاب لعام 2016 هو قانون تقدمي يُساعد في العمل السياسي والحزبي والجماعي والمُجتمعي؛ عبر تشكيل القوائم المؤسسية والبرامجية.

وحث مؤسسات المجتمع المدني النسائية على تفعيل دور المرأة في مختلف مناطق المملكة في الانتخابات النيابية القادمة ترشيحاً وانتخاباً.

وعوّل السيد الوزير على هذا القطاع الذي يُشكّل عدد الناخبات فيه ما يزيد على نصف المجتمع؛ بأن تكون المرأة أداة حقيقية وطنية للتغيير نحو الأفضل؛ عبر فرز مجلس نواب يُمثل مختلف ألوان الطيف السياسي والحزبي والمجتمعي.

ولفت إلى أن الوزارة تُجري حملات تثقيفية وتوعوية مُكثفة هذه الأيام لتوضيح وشرح قانون الانتخاب؛ في مختلف مناطق المملكة وعلى جميع الأصعدة والقطاعات.

من جانب آخر عرض المعايطة على رئيسات وممثلات الجمعيات النسائية اقتراحاً تقدمت به إحدى مؤسسات المجتمع المدني النسائية؛ بتحديد يوم من كلٍ عام كيومٍ وطني للمرأة الأردنية؛ حيث تم التوافق بين المُشاركات على أهمية الفكرة؛ فيما تم إرجاء الاتفاق على تحديد موعد اليوم إلى وقت لاحق.

وكانت جمعية معهد تضامن النساء في الأردن قد اقترحت تحديد يوم الثاني من شهر تشرين الأول من كل عام يوماً وطنياً للمرأة؛ وارتأت الحكومة مشاورة القطاع النسائي حول ذلك؛ تأكيداً على ترسيخ الشراكة التي تحرص عليها وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية مع مختلف القطاعات؛ ومن ضمنها القطاع النسائي.

وحضر اللقاء أمين عام وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية بالوكالة لينا طرقان.

 
الى القوى والاحزاب القومية واليسارية والديمقراطية في الاردن PDF طباعة أرسل إلى صديق
الإثنين, 01 آب/أغسطس 2016 10:33

13874779

كتب:  د. عصام الجبالي

  • اتمنى ان تكون هذه الأحزاب ذات التاريخ الناصع والعريق جادة في انجاح تحالفاتها و القوائم التي تشكلها لخوض الانتخابات النيابية القادمة ، من خلال الابتعادعن مفهوم التعصب الحزبي والمحاصصة الحزبية ، وان تكون هذه المعركة الانتخابية معركة من اجل تحقيق برنامجها الوطني، وليس معركة.. للمشاركة من اجل المشاركة او " اعلان عن الوجود." وفي حال الاخفاق لا سمح الله .. نعود الى الأسطوانة التقليدية من ان النظام السياسي مارس التزوير ضدها .. للهروب الى الامام من الدور الحاسم للعامل الذاتي.

    ان النظام السياسي له مصلحة قصوى في وجود كل القوى من اليسار واليمين والاسلاميين و احزاب الوسط والقوى التقليدية في المجلس القادم لان لاستحقاقات السياسية القادمة تتطلب موفقة كل هذه الاطياف على مشاريع القوانين ذات الطابع السياسي والتي تخص الموقف من مستقبل القضية الفلسطينية والكونفدرالية وحق العودة و مستقبل الاردن السياسي على ضوء النتائج التي ستفرزها التسويات الدولية لازمات المنطقة .. وخاصة مستقبل الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف .. ولجم الاندفاع نحو التطبيع الشامل والذي هو عنوان المرحلة .. دون الاخذ بعين الاعتبار المصالح الفلسطينية والاردنية والتي تتقاطع في هذه المرحلة وتتشابك وتفرض تحركا مشتركا لوقف هذا الاندفاع ... فعلى هذه القوى الاخذ بعين الاعتبار هذه التحولات والتقاطعات .. بعيدا عن الجمود ة العقائدي والتمترس خلف الاحكام المسبقة والاتهامية .. ودون الاخذ بجدلية حركة التاريخ ومفهوم الحركة والتطور ومفاعيل التطور الحاصل على الوعي الجمعي للمجتمع الاردني وانعكاساته على رؤى وتطلعات القيادة السياسية و على المرتكزات التي ادت الى التحول غير المسبوق نحو الاصلاحات السياسية ، فهذه الإصلاحات كانت دائما هي العناوين العريضة لمطالب هذه القوى ، واساسا حقيقيا لمعارضتها وبرنامجا سياسيا تعبئ وتجيش من اجل تطبيقها .

    من هنا فان هذه التحولات والإصلاحات والتي ينادي من اجل تطبيقها النظام السياسي الأردني تتطلب اسنادا حقيقيا من قبل هذه القوى وذلك لتعميق وتجذير هذه التحولات والتقاط الحلقة المركزية لتطوير اداءها، وتوسيع حضورها الجماهيري وقاعدتها الشعبية، والحد من النزيف الحزبي الداخلي والعزوف الشعبي العام عن مفردات خطابها السياسي وجمودها الزماني والمكاني وصولا العقائدي، غير مستفيدة من الخطاب اليساري الذي تطرحه القوى المدنية في جميع انحاء العالم.

    فالنظام السياسي اذا شعر انه سيبقى وحيدا في المواجهة مع قوى الشد العكسي ودون تفاعل حقيقي مع هذا التحول ، يستطيع ان يتراجع دون اي مخاوف تذكر عن هذه الاصلاحات والعودة الى الاحكام العرفية تحت يافطة" الامن والاستقرار او الديمقراطية و الإصلاح " مرتكزا على كوارث الجوار الإقليمي وانعكاساته والذي جعل من دول مثل فرنسا فرض قوانين الطوارئ وتمديده وهي بعيدة كل البعد عن هذا الاقليم المضطرب . من هنا يجب اسناد وتعميق وتجذير التحولات الديمقراطية رغم انها إصلاحات لا ترقى لمستوى الطموح .

    ان كل ذلك يتطلب العمل على بلورة برنامج سياسي يرتكز على المصالح الحيوية للدولة الاردنية ، وبلورة برنامج اقتصادي ز اجتماعي يمهد لفك الارتباط والتبعية الاقتصادية والثقافية للقوى الاقليمية اولا والعالمية ثانيا .. وهذا سهل جدا اذا وضعت خطة طموحة لمكافحة الفساد لأنه جوهر المشكلة الاقتصادية. من جانب وتطوير التعبئة ضد الفكر المتطرف من خلال التكامل مع البرامج و الخطط المطروحة من قبل النظام السياسي وتطوير هذا الخطاب بما يعيد البوصلة النضالية الى القضية الفلسطينية من جانب اخر ومساعدة النظام الساسي على لجم قوى الشد العكسي والتي تعتبر حجر العثرة الكبرى امام التطور والحركة الى الامام، وهي ارض خصلة وبيئة حاضنة لثورة مضادة تعمل بكل قواها للانقضاض على كل المكتسبات السياسية من اجل الحفاظ على مصالحها ونفوذها البائد

     

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

الصفحة 1 من 12


تطوير مؤسسة الفهد التجارية
جميع الحقوق محفوظة 2012 م
www.fbmjo.com